الرئيسية / سياسة / هل أدت صفقة السفن الأسترالية-الأمريكية للتعجيل بتوقيع صفقة حديد غاز جبيلات الصين-الجزائر؟

هل أدت صفقة السفن الأسترالية-الأمريكية للتعجيل بتوقيع صفقة حديد غاز جبيلات الصين-الجزائر؟

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ الغاء صفقة الغواصات الفرنسية وتوجه أستراليا إلى أمريكا السبب ليس تقنيا أو ماليا، بل هناك دوافع استراتيجية تجمع الأمريكان والبريطانين والأستراليين لمواجهة التمدد الصيني في طرق التجارة والسيطرة في منطقة المحيط الهندي والهادي، والكثير من مناطق العالم الأخرى.

كانت أولى بوادر الخلاف بين أستراليا والصين ه الغاء استراليا لاتفاق طريق الحرير مع الصينين وتتجه الأمور للتعقيد بين البلدين من خلال مضاعفة التعريفات الجمركية أو حتى منع استيراد السلع مثل اللحوم الأسترالية.

على أن أهم صادرات استراليا للصين هو خام الحديد، فما مقداره 70 بالمئة من الخام المنقول بحريا يتجه للصين ثلثيه مصدره استراليا بقيمة سنوية تقارب 75 مليار دولار، لكن الصين تمنع وتضاعف التعريفات بشكل دوري على المنتجات الأسترالية القابلة للتعويض.

الآن ورغم ركود ثلاث سنوات يبدوا أن مشروع غار جبيلات قد اتجه فجأة وبشكل سريع للتجسيد مع الشريك الصيني، فهل أدت الأحداث المتسارعة بخصوص صفقة السفن النووية الأمريكية لأستراليا يالتعجيل في توقيع الشراكة؟ إذا افترضنا طبعا ازدياد التوتر بين الصين واستراليا وبالتالي التوتر في العلاقات الاقتصادية وبالتالي تأثر صادرات استراليا الضخمة من الحديد للصين.

هذا وكانت وسائل اعلامية جزائرية قد قالت الأسبوع الماضي أنه من المنتظر توقيع عقد مشروع مشترك لتجسيد مشروع منجمي كبير مع ائتلاف شركات صينية خلال الثلاثي الرابع من السنة الجارية بهدف مساهمة هذا المشروع في التنمية الاقتصادية بهذا الجزء الشاسع من الجنوب الغربي للبلاد، وأيضا لإنعاش الإقتصاد الوطني وتطوير وترقية قطاع المناجم.

المشروع يحظى بتمويل مشترك بين الجزائر وجمهورية الصين الشعبية، سيتم إطلاقه فعليا لاحقا على ثلاث مراحل، ويتعلق الأمر بمرحلة 2021 /2024 يتم خلالها إنجاز وحدة نموذجية، والمرحلة الثانية 2024 /2027 ستخصص لإنتاج ما بين 2 إلى 4 مليون طن من المنتجات التجارية، فيما سيتم في المرحلة الثالثة من المشروع 2027 /2035 إلى 2040 إنتاج من 40 إلى 50 مليون طن من بينها 30 مليون طن من المنتجات التجارية.

المصدر: أخبار دزاير المحروسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *