الرئيسية / تعليم / التحاق أول طالبة مغربية بجامعة اسرائيلية!

التحاق أول طالبة مغربية بجامعة اسرائيلية!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ يبدوا أن العلاقات بين المغرب واسرائيل ستعرف تطورا يتجاوز ما كان في كثير من الدول العريية الأخرى التي حتى وإن أعلنت التطبيع فقد بقيت الشعوب رافضة أو اقتصر التطبيع على العلاقات الدبلوماسية، وهذا عكس ما يحدث في المغرب منذ اعلان التطبيع بين البلدين، ومن مظاهر هذا ما تداولته الكثير من المواقع الالكترونية عن التحاق طالبة مغربية غير يهودية الأصل بجامعة إسرائيلية لإتمام دراستها، في واقعة هي الأولى من نوعها بعد توقيع اتفاقيات تعاون بين البلدين.

القائم بالأعمال الإسرائيلي بالرباط ديفيد غوفرين، كشف عن التحاق الطالبة التي لم يكشف عن اسمها، موضحا الجامعة التي ستدرس بها، وكتب غوفرين، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: “من بين أقوى تجليات التعاون الثقافي بين المغرب وإسرائيل التحاق أول طالبة مغربية (17 سنة) بالمدرسة الدولية “كفار هياروك” للدراسة”.

أما على الجانب المغربي وفي أول تعليق له قالت صحيفة “هسبريس” المغربية إن “هذا الإعلان يأتي في ظل تطورات في العلاقات الأكاديمية بين المغرب وإسرائيل، من بينها اتفاقات شراكة جمعت جامعات مغربية وأخرى إسرائيلية، نصت ضمن بنودها على تبادل البعثات الطلابية”.

هذا التطور ليس وليد اليوم أو الوحيد فقد سبق وأن وقعت جامعة محمد السادس في المغرب مذكرة تفاهم مع الجامعة العبرية في إسرائيل، وكذلك وقعت في سبتمبر الجاري اتفاقية لـ”تعزيز التعاون الثقافي بين المغرب وإسرائيل” بين جامعتي محمد الخامس وبن غوريون.

للتذكير فقط ففي أواخر سنة 2020، أعلن المغرب استئناف العلاقات مع إسرائيل، التي تم قطعها منذ الانتفاضة الثانية عام 2000، وقرر تطبيع العلاقات مع تل أبيب، ولاحقا تم توقيع العديد من الاتفاقيات بين البلدين، وتدشين خطوط طيران منتظمة ومباشرة بينهما، وفي أغسطس الماضي افتتح وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، في الرباط مكتب اتصال بمثابة ممثلية دبلوماسية لبلاده.

المصدر: وكالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *