الرئيسية / سياسة / تصـ.ـديًا لإسرائيل: لعمامرة في اجتماعات ماراتونية لتوحيد الصف الأفريقي!

تصـ.ـديًا لإسرائيل: لعمامرة في اجتماعات ماراتونية لتوحيد الصف الأفريقي!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ في خطوة صنفها مراقبون بأنها سعي جزائري حثيث واستباقي لتوحيد الصف الأفريقي حول رفض دخول اسرائيل بصفة مراقب في الاتحاد الأفريقي، وهو المسعى الذي يقوده المغرب، أجرى وزير الشؤون الخارجية الجزائري السيد رمطان لعمامرة، مباحثات مع نظيره النيجيري، جيوفري أونيِيما، لتنسيق الجهود والحفاظ على وحدة الصف الإفريقي.

وأوضح بيان للخارجية، الجمعة، أن الطرفين تبادلا خلال اللقاء وجهات النظر حول أهم البنود المدرجة على جدول أعمال الدورة الحالية، وتم الاتفاق على تنسيق الجهود لتفادي عوامل قد تخلق انقسامات داخل المنظمة القارية وكذا المبادرة بالتعاون مع دول أخرى لتهيئة الأجواء الضرورية للحفاظ على وحدة الصف الافريقي.

وأضاف البيان أن اللقاء شكل فرصة أيضا لمناقشة العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون المشترك في عديد المجالات، خاصة في مجال الطاقة، ودفعه نحو آفاق أرحب بما يحقق تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين، كما استعرض الجانبان الأوضاع السائدة في منطقة الساحل والصحراء وآفاق تنشيط وتدعيم الآليات التي تم انشاءها على المستوى القاري لمواجهة التحديات التي يفرضها الخطر الارهـ.ـابي المتنامي على شعوب المنطقة والقارة بأكملها.

اجتماعات تنسيقية للعمامرة مع 7 وزراء قبل جلسة المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، هذا وتحادث وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة، الخميس 14 أكتوبر الجاري، مع نظرائه من 7 دول إفريقية حول البنود الرئيسية المدرجة على جدول أعمال المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي قبيل إنطلاقه.

وكتب لعمامرة في تغريدة له على صفحته الرسمية عبر تويتر “لحظات قبيل انطلاق أشغال الدورة 39 للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، سعدت بلقاء زملائي وزراء خارجية كل من جنوب إفريقيا، زامبيا، توغو، بورندي، تشاد، نيجيريا وجيبوتي والتشاور معهم حول البنود الرئيسية المدرجة على جدول أعمال اجتماعنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *