الرئيسية / تعليم / طفل جزائري معجزة لا يتكلم إلا قرآنا وآذانا!

طفل جزائري معجزة لا يتكلم إلا قرآنا وآذانا!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

سبحان الله يقول الله تعالى: “لا تحرك به لسانك لتعجل به ..” ويقول: ” إنما إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون” .. هذه قصة عجيبة غريبة تتجلى فيها قدرة وعظمة الخالق سبحانه وتعالى الذي يرسل الآيات في كل زمان ومكان.
إنها قصة الفتى عبد القادر سيرين، صاحب 14 سنة من بلدية عين بسام بالبويرة، قصة لا تزال تحير من حوله من الأهل والأقارب والأصحاب، حيث يعاني منذ صغره من التلعثم في الكلام والتأتأة، لدرجة انقطاع نطقه في بعض الأحيان، غير أن لسانه ينطلق بسلاسة بمجرد تلاوته للقرآن الكريم أو الحديث النبوي أو الأذان.

الطفل عبد القادر يعيش ببلدية عين بسام ويدرس بإحدى إكمالياتها، حيث يعاني منذ صغره من مشكل التلعثم والتأتأة في النطق، ويبلغ به المقام مرات إلى التوقف عن الكلام للحظات، غير أن ذلك لم يمنعه من التفوق في الدراسة، وأكثر من ذلك مواظبته على حفظ القرآن وتلاوته، إضافة إلى الحديث النبوي والأذان، خلال تردده الدائم في وقت فراغه إلى المدرسة القرآنية بمسجد طارق بن زياد بعين بسام.

لكن الظاهرة التي لا تزال تحير المحيطين به، هي نطقه بسلاسة شديدة أثناء تلاوته للقرآن الكريم أو الحديث النبوي أو الأذان، حيث يتخلص لسانه من التلعثم بمجرد شروعه في التلاوة وينطلق فيها كأنك أمام شخص غير عبد القادر الذي تسمعه يتكلم في غير ذلك الموضع، ما يجعل كل من يشاهده في حالة استغراب ودهشة، في حين أرجع معلمه بالمسجد الشيخ محمد دقداقي سبب ذلك إلى قوة كلام الله وأثره على اللسان البشري، حيث يفك العقدة عن لسان عبد القادر كما قال بمجرد تلاوته له أو رفع الأذان عكس حديثه العادي في حياته اليومية، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة رغم غرابتها إلا أنها تزيد من حقيقة قوة القرآن وسلاسته على اللسان البشري مهما كانت لغته أو صعوبة نطقه أو تلعثمه، مثلما يعانيه الطفل عبد القادر، الذي يحلم بالشفاء منها وإتمام حفظ القرآن ثم إمامة الناس بالمسجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *