الرئيسية / سياسة / استفزاز فرنسي جديد: ثالث سفينة حاويات جزائرية تحجزها فرنسا خلال أسابيع!

استفزاز فرنسي جديد: ثالث سفينة حاويات جزائرية تحجزها فرنسا خلال أسابيع!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ كشف موقع le marin الفرنسي عن حجز سفينة حاويات جزائرية في فرنسا، تعتبر الثالثة من نوعها خلال أسابيع. وتم حجز سفينة الحاويات الجزائرية إمدغسن التابعة لشركة الشحن الجزائرية العالمية للملاحة البحرية (GMA) في ميناء سيت بجنوب فرنسا.

وقال المصدر نفسه إن السفينة رهن الحجز الوقائي بناء على طلب مستأجرها Anisfer Line. الذي طالب مالك السفينة الجزائري بـ 23.86 مليون دولار. وقد قدم المستأجر شكوى إلى محكمة مونبلييه التجارية، حيث يعتمد ميناء سيت.

وحسب ما نقله موقع visa et voyage أيضا، فقد تم سابقا حجز سفينتين من طراز CNAN في فرنسا لعدم دفع الرواتب. فيما تمت تسوية قضية السفينة Saoura هذا الأسبوع بعد دفع رواتب البحارة، وهي سفينة حاويات جزائرية تحت الحجز في فرنسا.

شركة Anisfer هي شريك لشركة Global maritime Algeria لمدة عام ولا سيما خدمة المواد الغذائية بين Sète والجزائر وتركيا. واليوم يتهم شركة GMA بالعقبات التي أعاقت تطوير هذا المشروع ويطالب بتعويضاته. وصل إمدغسن إلى مونبلييه في 4 نوفمبر لسبب غير معروف، كما يوضح le marin.

وتم بناء سفينة الحاويات الجزائرية عام 2012 بمبلغ 14 مليون دولار. وإذا فاز خط Anisfer بقضيته ضد GMA، فيمكن بيع Imedghassen للوفاء بالدفع، وسيعتمد مصيرهم على قرار محكمة مونبلييه التجارية. وقد ذكرت صحيفة لوفيجارو الفرنسية يوم الجمعة 5 نوفمبر أن خمس سفن تابعة لشركة الشحن الوطنية الجزائرية. عالقة حاليا في أربع دول أوروبية: فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبلجيكا.

قال رئيس مركز سلامة السفن في بريست (CSN) لـ Le Figaro إن السفينة لن تغادر حتى يتم دفع رواتب البحارة. في بلجيكا، تم احتجاز سفينة الحاويات CNAN “Timgad” منذ 6 سبتمبر في ميناء غنت. وأضاف لوفيجارو أن سفينتين أخريين تابعتين للشركة الجزائرية عالقتان في إسبانيا وإيطاليا “بانتظار الامتثال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *