الرئيسية / سياسة / مغرب محمد السادس: فضيحة 5 أساتذة جامعيين يهزون المغرب .. الجنس مقابل النقاط!

مغرب محمد السادس: فضيحة 5 أساتذة جامعيين يهزون المغرب .. الجنس مقابل النقاط!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ يبدوا أن فضائح مغرب محمد السادس كما سماه أحدهم لا تنتهي أبدا وهو الذي يخاف من أن تنهار الأسرة العلوية في عهده، فقد كان من المقرر مثول خمسة من الأساتذة الجامعيين في المغرب، أمام الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بسطات. وذلك في قضية هزت البلاد، عرفت إعلامياً بـ “الجنس مقابل النقط”، أي الدرجات.

ولكن جرى تأجيل إحالتهم إلى وقت لاحق، وأبلغت النيابة العامة الأساتذة الخمسة بعدم الحضور، إلى حين إشعارهم بذلك. ووفق ما نقلت احدى الصحف المحلية عن مصادر، فقد جاء قرار تأجيل الإحالة على النيابة العامة للحيلولة دون انتقال احتجاجات مرتقبة بكلية الحقوق بسطات. ضد التوجه إلى تسقيف سن الولوج إلى مهنة التعليم، إلى بوابة محكمة الاستئناف.

وذكرت الصحيفة المحلية أن هؤلاء الأساتذة الجامعيين سيحالون إلى النيابة العامة المختصة. ذلك بعدما أنهت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء أبحاثها في هذه القضية التي حدثت في جامعة الحسن الأول بسطات.

وبحسب الصحيفة، يترقب الإجراء الذي سيتخذه “الوكيل العام للملك” في مدينة سطات. من حيث متابعة “الأساتذة المحالين إليه في حالة اعتقال أمام قاضي التحقيق أم في حالة سراح. وبدأت أحداث هذه الفضيحة التي هزت الجامعة والبلاد، بتسريبات لأساتذة ينتمون لشعبتي القانون العام والاقتصاد. وانتشرت الواقعة في كلية الحقوق بسطات بعد تداول محادثات عبر إحدى منصات التراسل الفوري.

وتكشف المحادثة تدخل أحد الأساتذة لفائدة طالبات لدى زملائه من أجل منحهنّ نقطا جيدة مقابل ممارسة الجنس معه. وأثارت القضية غضباً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبين صفوف هيئات مهتمة بالشأن التربوي.

وسارعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى إيفاد المفتشية العامة للوزارة إلى كلية الحقوق بسطات للتحقيق في الموضوع.

وذكرت التحقيقات أن المحادثات المسرّبة تضمنت خطابا غارقا في الإباحية. فبعد شكر الطالبة ضحية الابتزاز لأحد الأساتذة المتهمين على مساعدته لها، انتقل الطرفان إلى الحديث عن المقابل الذي ستقدمه. وتبين من المحادثة أن المعلم طلب من الفتاة وزميلاتها علاقة جنسية مقابل الدرجات التي ساعدهم بها.

هذا ونفى الأستاذ المعني ما وجه إليه من اتهامات، ووصف في وقت سابق كل ما يروج له الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي بأنه “لا أساس له من الصحة”. وادعى المعلم المتهم أن الواقعة مرتبطة بالصراع الانتخابي. موضحا أنه ترشح في الانتخابات الأخيرة بمدينة أبي الجعد باسم حزب الحركة الشعبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *