الرئيسية / سياسة / هكذا فشل لوبي مغربي في إسقاط قرار الكونغرس الأمريكي حول الصحراء الغربية!

هكذا فشل لوبي مغربي في إسقاط قرار الكونغرس الأمريكي حول الصحراء الغربية!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ كشفت منظمة أمريكية، إن جماعات ضغط موالية للمغرب تسابق الزمن لمنع توقيع الرئيس جو بايدن لقرار صادر عن الكونغرس ضمن ميزانية الدفاع، يمنع أي تمويل أي تعاون عسكري مع الرباط قبل التزامها بحل نزاع الصحراء الغربية.

ونشر تحالف الحرية العالمي الأمريكي بيانا جاء فيه إنه: بعد أشهر من المفاوضات، من المقرر أن يرسل الكونغرس إلى الرئيس جو بايدن هذا الأسبوع قانون تفويض ميزانية الدفاع الوطني (NDAA)، وهو قانون يجب تمريره ويتضمن 770 مليار دولار لتمويل وزارة الدفاع والبرامج ذات الصلة مع تقييد التعاون العسكري الأمريكي مع المملكة المغربية.

وكشف رئيس المنظمة جيسون بوبليت إن جماعات الضغط المغربية فشلت في منع هذا الإجراء وسيواصلون القيام بذلك.
ووفق رئيس المنظمة فإن اعتراف دونالد ترامب بسيادة المغرب صفقة مخالفة للقانون الدولي المعمول به في الولايات المتحدة وهو بالتحديد المبدأ القائل بأن الالتزامات لا يجوز فرضها على دولة أخرى إلا بموافقتها. حيث وضع القرار وضعت لشعب الصحراء الغربية في موقف لا يحسد عليه بقبول السيادة المغربية والتنازل عن حقوقه في الحرية وتقرير المصير.

وشدد التقرير: على عكس المملكة المغربية، يتبنى الصحراويون المثل الغربية ، في الواقع إن عدم تسامحهم مع التطرف والعقوبات الشديدة للمتاجرين بالبشر وأي شخص مرتبط بالإرهاب قد دفع المتطرفين الإسلاميين إلى وصف الصحراويين بأنهم “قريبون جدًا من الغرب وليسوا أتقياء بما فيه الكفاية”.

الكونغرس الأمريكي يمنع تمويل أي مناورات مع المغرب، ونهاية أكتوبر 2021، أصدر مجلس الشيوخ الأمريكي (الكونغرس) قرارا بمنع إدارة جو بايدن في تمويل أي مناورات عسكرية ثنائية أو متعددة الأطراف مع المملكة المغربية، قبل أن تعلن الرباط صراحة عن خطوات جدية لحل النزاع في الصحراء الغربية.

وجاء في قرار للكونغرس من خلال قانون المالية لعام 2022، إنه لا يجوز لوزير الدفاع استخدام أي من الأموال المصرح بتخصيصها بموجب قانون المالية لسنة 2022 لدعم مشاركة القوات العسكرية للمملكة المغربية في أي تمرين ثنائي أو متعدد الأطراف يتم تنظيمه من طرف وزارة الدفاع ما لم يبلغ الوزير لجان الدفاع بالكونغرس، أن المملكة المغربية قد اتخذت خطوات لدعم اتفاق سلام نهائي مع الصحراء الغربية.

وحسب مصدر دبلوماسي جزائري، فإن هذه الخطوة تعتبر ضغطا بالغ الأهمية من مجلس الشيوخ الأمريكي على وزارتي الخارجية والدفاع والمملكة المغربية. وأوضح إن مجلس الشيوخ يريد الدفع بالمغرب للتفاوض مع جبهة البوليساريو بحسن نية وبدون شروط مسبقة.

وشدد مصدرنا على أن، موقف مجلس الشيوخ يعتبر تنديدا قويا بتعنت وسوء النية من الجانب المغربي، وهذا ما يعيق و بشكل غير مقبول، استئناف العملية السياسية بهدف الوصول إلى حل يضمن ممارسة الشعب الصحراوي لحقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير .

ووفق نفس المصدر: جرت العادة أن يقوم الجانب الأمريكي بتمويل كامل لمشاركة الجيش المغربي في التدريبات العسكرية المشتركة أو متعددة الأطراف. ومن الآن فصاعدًا، وضع مجلس الشيوخ شروطا سياسية مهمة لهذا الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *