الرئيسية / رياضة / فرانس برس تفضح: كهذا حاول ذباب المخزن تشويه احتفالات الجزائريين بكأس العرب!

فرانس برس تفضح: كهذا حاول ذباب المخزن تشويه احتفالات الجزائريين بكأس العرب!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ تزامنت احتفالات الجزائريين باحراز المنتخب المحلي، كأس العرب لأول مرة، مع ترويج عدة صور مزيفة للحدث أغلبها تداولتها صفحات تابعة لما يسمى ذباب المخزن المغربي، وكان هدفها بالدرجة الأولى تشويه صورة هذا الموعد.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمشرّد إلى جانب مجموعة شبّان يحملون أعلام الجزائر على أنّها ملتقطة خلال احتفالات الجزائريين بفوز منتخب بلادهم ببطولة كأس العرب لكرة القدم. إلا أنّ الصورة في الحقيقة ملتقطة خلال احتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا سنة 2019.

وتظهر في الصورة التي نشرتها مجموعة مغربية تسمى “مول الفكرة”، مجموعة من الشبّان يضعون أعلام الجزائر على أكتافهم وسط الشارع ويظهر على الرصيف المجاور شخصٌ مشرّد يفترش الأرض.

وجاء في التعليق المرافق “الرقص على آلام وأوجاع البؤساء…الصورة من الجزائر بمناسبة احتفال الجمهور بتتويج المنتخب”، وهو تعليق يحمل رسالة سياسية لتشويه الاحتفالات.

وبالبحث عن انتماء هذه المجموعة تبين أن من يديرها هم نشطاء مغاربة، بشكل يؤكد أنها عش آخر لما يسمى ذباب المخزن المغربي، المعروف بمحاولة تشويه ونشر إشاعات عن الجزائر على مدار 24 ساعة بتوجيه من مخابرات النظام.

وكانت إدارة فايسبوك قد أعلنت قبل أسابيع في بيان، غلق مئات الحسابات والصفحات التابعة للذباب المغربي، كانت مهمتها الترويج لانجازات الملك ومدير المخابرات، ومهاجمة المعارضين في الداخل والخارج، ودول الجوار وعلى رأسها الجزائر وكذا القيادات الصحراوية.

ملابس صيفيّة: وحسب خدمة فرانس برس حول الأخبار المزيفة، فإن ارتداء الشبّان ملابس صيفيّة يثير الشكّ في أن تكون الصورة حديثة العهد، في ظلّ انخفاض درجات الحرارة في الجزائر. وتظهر مشاهد الاحتفالات في اليومين الماضيين جزائريين يرتدون ملابس شتويّة.

ونشرت الوكالة فيديو للاحتفالات وكذا عملية تفتيش عن أصل الصورة التي أظهرت أنّها منشورة في صفحات جزائريّة عدّة عام 2019، ما يعني أن لا علاقة لها بالاحتفالات الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *