الرئيسية / رياضة / الجزائر تقف مع الكاميرون لانجاح كان 2022 وضد المغرب وبوركينافاسو الخونة!

الجزائر تقف مع الكاميرون لانجاح كان 2022 وضد المغرب وبوركينافاسو الخونة!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ منحت الجزائر دعما قويا للكاميرون، التي تستعدّ لِاحتضان نهائيات كأس أمم إفريقيا لِكرة القدم، انطلاقا من الـ 9 من جانفي وإلى غاية الـ 6 من فيفري المقبلَين.

وتعرّضت الكاميرون لِضغوطات قوية في الفترة الأخيرة، من أجل تأجيل “كان” 2022. بِحجّة عودة شبح جائحة “كورونا” وفيروس “أوميكرون “تحديدا.

وقاد الأوروبيون (رؤساء أندية) هذه الضغوطات، وأيضا مَن سمّاهم الرئيس الجديد لِاتحاد الكاميرون لكرة القدم صامويل إيتو بـ “الخونة”، في إشارة إلى مسؤولين نافذين في “الكاف”.

وقال الجزائري مصطفى براف – الذي يرأس جمعية اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية وعضو اللجنة الدولية الأولمبية – في رسالة الى رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية الكاميرونية، إن هيئته تُتابع عن قرب الأحداث في الكاميرون، مُشيدا بِالاستثمارات الهامّة التي قامت بها الحكومة في هذا البلد، من أجل إنجاح تظاهرة كأس أمم إفريقيا لِكرة القدم، نسخة 2022.

وأضاف في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء التونسية، الأربعاء، أن الكاميرون قادرة على تنظيم بطولة إفريقية لِكرة القدم، كما يتمنّاها أبناء القارة السمراء.

ومعلوم أن مصطفى براف سبق له رئاسة اللجنة الأولمبية الجزائرية، وأيضا اتحادية كرة السلة. وقد زار هذه الأيّام تونس لِتوقيع العقد الخاص بِتنظيمها للألعاب الإفريقية الشاطئية الثانية، طبعة 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *