الرئيسية / رياضة / المغربي عبد الصمد ناصر يصاب بالسُعار ويطلب من قطر اعتقـ.ـال حفيظ دراجي!

المغربي عبد الصمد ناصر يصاب بالسُعار ويطلب من قطر اعتقـ.ـال حفيظ دراجي!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ كنا نعتقد أن الحملة الشعواء التي يقودها ذباب المخزن المغربي يشارك فيها رعاهم فقط فإذا بها تمتد حتى لمن يسمون بمثقفين فما بالك بكونهم صحفيين، فقد انظم صحفي قناة الجزيرة عبد الصمد ناصر الى رعاع المغرب الذين يقودون حملة سـ.ـب وشتـ.ـم ضد الصحفي الجزائري حفيظ دراجي.

وعلى الرغم من أن كل عاقل يدرك مدى عدم صدق الكلام الذي اتُهم به حفيظ والذي اضطر إلى تكذيبه والبدليل والبرهان أيضا فإن الصحفي عبد الناصر والمعروف عنه عمله تحت مظلة المخابـ.ـرات المغربية وكان قد شارك سابقا في شن حملة تغريدات ضد زميلة الصحفي جمال ريان، قد انساق وراء الحملة وشارك فيها بمجموعة تغريدات أقل ما يقال عنها أنها سخيفة، إذ راح يطالب باعتقال حفيظ دراجي طبعا دون أن تكون له الجرأة على ذكره بالاسم.

ذباب المحزن وأذرعه ومن بينهم عبد الصمد ناصر يتبعون أسلوب التخـ.ـويف والتـ.ـرويع ضد حفيظ دراجي وجمال ريان لدفعهم للانكفاء على أنفسهم وعدم الحديث مستقبلا عن القضية الفلسطينية أو فضح المطبعين والحديث في الشأن العربي عموما.

هذا وقال ناصر في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر ردا على المزاعم الملفقة لـدراجي: “قـ.ـذف المحصنات والطعن في شرف وأعراض المغربيات والمغاربة جـ.ريمة نكراء وشنيعة لا يجب السكوت عنها”. وأضاف: “فلا يعقل أن يصل الإسفاف والتطاول هذا الحد دون مراعاة لحرمة دينية ولا للمؤسسة التي يعمل بها ولا لبلد الإقامة”. موضحا أن “الرأي العام في المغرب وخارجه يغلي غضبا وعلى الجهات المختصة التصرف. طفح الكيل”.


ناصر وصل به الخبل إلى أن طلب من السلطات القطرية القبض على “دراجي” المقيم في “الدوحة”. مذكرا بالمادة 326 من قانون العقوبات القطري المتعلق بالقذف والسب وإفشاء الأسرار.


كما ذكر بالمادة رقم 8 من قانون رقم14 لسنة 2014 بإصدار قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *