الرئيسية / سياسة / الغزو الروسي: السفارة الجزائرية في أوكرانيا تصدر بيانا هاما!

الغزو الروسي: السفارة الجزائرية في أوكرانيا تصدر بيانا هاما!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ السفارة الجزائرية في أوكرانيا تتفاعل مع مخاطر الغزو الروسي. إء ومن المعروف أن أوكرانيا تمر بفترة حرجة في مواجهة غزو عسكري محتمل من روسيا. في ظل هذه الظروف، تستعد العديد من السفارات العالمية لمواجهة الأمر وحماية مواطنيها، إذ تدعو سفارة الجزائر في أوكرانيا المواطنين الجزائريين للتواصل معها في حالة الطوارئ أثناء الغزو الروسي.

وبالفعل نشر الصحفي المستقل المتخصص في الدفاع والأمن أكرم خريف، عبر حسابه بموقع فيسبوك، بيانًا صحفيًا من السفارة الجزائرية الموجودة في أوكرانيا. مؤرخ في يوم 12 فبراير 2022. يتعلق الأخير بدعوة المواطنين للاتصال بسفارتهم من أجل تحديث معلوماتهم الشخصية، أي عناوينهم وأرقام هواتفهم.

هذا وزعمت وسائل الإعلام الجزائرية الناطقة بالعربية أن السلطة المسؤولة قد أعلنت خطًا ساخنًا أخضر. وبالفعل، فإن الرقم المتاح للمواطنين الجزائريين هو كما يلي: 0800-500068. يمكن استخدامه من قبل المواطنين في حالات الطوارئ.

رقم مجاني للجزائريين بالخارج: للتذكير فقط أيضًا أنه في أكتوبر الماضي، وافقت الحكومة على تحديد رقم هاتف مجاني للمواطنين. وبالفعل، خلال اجتماع لمجلس الوزراء، اقترح وزير الخارجية رمضان العمامرة تطوير خط هاتفي خاص للجزائريين في الخارج.

بالإضافة إلى ذلك، أكد العمامرة أن هذا اقتراح يهدف لمعرفة هموم المواطنين الجزائريين في حال حدوث مشكلة. هذا على مستوى السفارات والقنصليات الجزائرية. كما أشار الوزير إلى موافقة الحكومة على فكرته.

أما رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون فقد أكد خلال هذا اللقاء على اهتمامه. لرعاية هموم المواطنين الجزائريين المقيمين بالخارج. وذلك في إطار اليوم الوطني للهجرة الذي يتم تحديده في السابع عشر (17) من شهر أكتوبر من كل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *