الرئيسية / سياسة / الجزائر تراوغ فرنسا وتستورد 28 ألف طن من القمح الروسي!

الجزائر تراوغ فرنسا وتستورد 28 ألف طن من القمح الروسي!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ الجزائر والقمح الروسي
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ بعد قضية القمح الفرنسي التي دوّت منذ أيام عندما تم العثور على حيوانيين نافقين في الشحنة، وردت أخبار جديدة عن استيراد الجزائر لأكثر من 28 ألف طن من القمح الروسي.

يبدوا أن هذا الخبر سيجعل كثيرين يعودون بالشريط للوراء ليضعوا كل حدث في سياقه، وأن قضية ارجاع الشحنة الفرنسية لم تكن عبثا بل وعن تخطيط أيضا، وطرح السؤال التالي: هل تسعى الجزائر للتخلص من السوق الفرنسي في استيراد القمح ؟ وإليكَ الأحداث التي وحب وضعها في سياقها: قضية رئيس ديوان الحبوب، قضية الحيوانيين النافقين وقرار اعادة الشحنة الفرنسية، زيارة الفريق شنقريحة لروسيا هذه الأيام، استراد الجزائر لأكبر شحنة من القمح الروسي 28 ألف طن.

هذا وقد قال رئيس المركز التحليلي في خطوط السكك الحديدية الروسي روساجروترانس، إن من المتوقع أن تصدر روسيا 28 ألف طن من القمح إلى الجزائر، في شحنة هي الأولى من نوعها خلال أكثر من أربع سنوات.

وتعد روسيا من أكبر مصدري القمح في العالم، وهي تسعى جاهدة لدخول سوق الجزائر، أحد قلائل كبار المستوردين الذين لا يتعاملون معها منذ فترة.

وقال إيجور بافنسكي من روساجروترانس لرويترز إن شحنة القمح المتجهة إلى الجزائر يجري تحميلها بأحد موانئ البحر الأسود، مضيفا أنها ستكون الأولى التي تتسلمها الجزائر من القمح الروسي منذ ديسمبر 2016.

وتستورد الجزائر القمح هذا الموسم من فرنسا وألمانيا في المقام الأول، وهي عادة أكبر سوق لصادرات القمح الفرنسية.

وفي أكتوبر ، خففت الجزائر بعض مواصفاتها، مما أتاح للمتعاملين طرح القمح الروسي وغيره من أقماح البحر الأسود في مناقصات تُشترط فيها نسبة أعلى للمكون البروتيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *