الرئيسية / رياضة / اشاعة غير بريئة: اقالة جمال بلماضي وتعيين كارلوس كيروش لتدريب الجزائر!

اشاعة غير بريئة: اقالة جمال بلماضي وتعيين كارلوس كيروش لتدريب الجزائر!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ لا يمكن أن تكون اشاعة اقالة جمال بلماضي وتعيين كيروش مدرب المنتخب المصري مكانه مجرد اشاعة عابرة، بل هي دليل على أن هناك من يعمل بشكل ممنهج لاحطيم الفريق الوطني ومدربه الكبير محبوب الجماهير الجزائر جمال بلماضي، إذ ووفقا لمقالات صحفية جزائرية، انتشر خبر مفاده عزم الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تعيين مدرب أجنبي جديد مألوف جدا لرعاية الفريق الجزائري وخلف المدرب جمال بلماضي.

هذه الأنباء المفاجئة قالت أن الأمر يتعلق بمدرب المنتخب المصري البرتغالي كارلوس كيروش، المطلوب من قبل الفاف لقيادة الأفناك الجزائرية. ويريد مسئولو الاتحاد الجزائري دفع الشرط الجزائي لعقد كيروش مع المنتخب المصري والتوقيع عليه نيابة عن الخضر. وتأمل الفاف بعد ذلك في التعاقد مع مدرب الفراعنة المصريين قبل مواجهة الكاميرون، نهاية مارس الجاري، خلال الجولة التأهيلية لكأس العالم 2022.

هذه الاشاعات الكاذبة فندها صالح باي عبود، المتحدث الرسمي لمنتخب الجزائر، لصحيفة “الوطن” المصرية: “الحديث عن تفاوض الاتحادية الجزائرية لكرة القدم مع كارلوس كيروش مجرد شائعات مغرضة، لا أساس لها من الصحة على الإطلاق”.

وأكد عبود في تصريحاته أن “جمال بلماضي مستمر في عمله بشكل طبيعي، وسيراه الجميع في تصفيات كأس العالم، خلال مباراتي الكاميرون المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، ولا صحة لكل هذه الأخبار”.

وقال: “هذه الأنباء -سواء كانت مفاوضات مع كيروش أو مع أي مدرب آخر- هدفها ضرب استقرار المنتخب الأفضل في أفريقيا، الذي خرج من بطولة أفريقيا لأسباب لم تكن فنية نهائيًا؛ لأنه قدم كل ما لديه في البطولة وبالتحديد خلال دور المجموعات”.

للتذكير فقد نجح كارلوس كيروش في قيادة المنتخب المصري إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في الكاميرون. لكن الرجال البرتغاليين خسروا في النهاية أمام السنغال في المباراة النهائية بركلات الترجيح ، بعد الوقت الأولي والوقت الإضافي انتهت بالتعادل السلبي. وبذلك رفع المدرب مصر بـ11 مركزًا والدرجة إلى المركز 34 على مستوى العالم FIFA والمركز الرابع إفريقيا والثاني على مستوى الدول العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *