الرئيسية / سياسة / هل أشعلت اسرائيل حرب روسيا-أوكرانيا لتهجير 200 ألف يهودي أوكراني إلى اسرائيل؟

هل أشعلت اسرائيل حرب روسيا-أوكرانيا لتهجير 200 ألف يهودي أوكراني إلى اسرائيل؟

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ربما عنوان المقال مستفزٌ قليلا وربما يعتبره البعض كمبالغة، شخصيا أتفهم هذا من القارئ ولكن أقول وأهذب عنوان مقالي إذا لم تكن إسرائيل أو رجالها وعلى رأسهم اليهودي زيلنسكي هي من أشعلت الحرب فعلى الأقل استفادت منها استفادة عظيمة جدا.

“شالوم شالوم .. أهلا بكم في إسرائيل”، بهذه الكلمات استقبلت اسرائيل اليهود الأوكرانيين الهاربين من أتون الحرب، حيث شرعت إسرائيل في استقبال يهود أوكرانيا. بدعوى إيوائهم من الحرب، ضمن خطة طوارئ أعلنت عنها الحكومة الإسرائيلية، ويتوقع مسؤولون بلوغ الواصلين إلى 10 آلاف خلال الأسابيع القادمة.

ويقدر تعداد الجالية اليهودية في أوكرانيا 200 ألف نسمة، ومنذ بدء الغزو الروسي للبلاد. شجعت إسرائيل آلاف اليهود الأوكرانيين المؤهلين بموجب قانون العودة الإسرائيلي على القدوم لإسرائيل، وإزالة العقبات البيرقراطية لضمان وصولهم في أقرب وقت ممكن بهدف توطينهم.

هذا وخصصت الحكومة الإسرائيلية 13 ألف غرفة فندقية لإيوائهم. كما أعلن قسم الاستيطان في المنظمة الصهيونية العالمية عن التحرك لانشاء 1000 وحدة استيطانية لاستقبالهم.

وحسب وسائل إعلام اسرائيلية فإن وزارة الهجرة بالتعاون مع الوكالة اليهودية بدأت بجمع التبرعات من الاتحادات اليهودية لتمويل عملية إيواء المهاجرين الجدد.

كما أنشئت محطات لاستقبال طلبات هجرة اليهود عند المعابر البرية للدول المجاورة لأوكرانيا حيث تنشط الوكالة اليهودية بشكل مكثف لاقناع اليهود بالهجرة نحو اسرائيل.

ويقول نشطاء حقوقيون أن حملة اسرائيل تأتي ضمن سياسته لتحقيق هيمنة ديموغرافية يهودية على الأراضي الفلسطينية.

وتقول منظمة العفو الدولية: “منذ انشائها عام 1948 اتبعت اسىرائيل سياسة صريحة تتمثل في إقامة وإدامة هيمنة سكانية يهودية وتحقيق أقصى حد من السيطرة على الأراضي لصالح الإسرائيليين اليهود .. وفي الوقت نفسه تقليل عدد الفلسطينيين إلى أدنى حد وتقييد حقوقهم وعرقلة قدرتهم على التصدي لنزع الملكية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *