الرئيسية / منوعات / حرب روسيا أوكرانيا: صفقة رابحة تلتقطها الجزائر .. اسبانيا وايطاليا تتسابقان لاستيراد الكهرباء الجزائرية!

حرب روسيا أوكرانيا: صفقة رابحة تلتقطها الجزائر .. اسبانيا وايطاليا تتسابقان لاستيراد الكهرباء الجزائرية!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ بينما يسعى الاتحاد الأوروبي لقليل اعتماده على الغاز الروسي ، في محاولة لإجبار بوتين على التراجع عن هجومه في أوكرانيا ، شرع أعضاؤه في سباق محموم للبحث عن البديل الجديد الذي سيؤمن أمن الطاقة الأوروبي على المدى الطويل. ويتضمن هذا سعي كل من إيطاليا وإسبانيا تقربهما ومناشداتهما للجزائر من أجل ضمان -على وجه الخصوص- استمرار إمدادات الكهرباء الكافية.

هذا وصاغت الدولتان الأوروبيتان المذكورتان ، في الأيام الأخيرة ، مقترحات رئيسية للحكومة الجزائرية. يبدو أن هذه التطورات قد أثمرت بإحراز تقدم كبير في المفاوضات حول اتفاقية استيراد الكهرباء من الجزائر عن طريق شركة سونلغاز الرائدة.

تصدير الكهرباء: تسعى الجزائر لبيع فائض إنتاجها من الكهرباء إلى إيطاليا وإسبانيا. هذا وعقد اجتماع لهذا الغرض يوم الخميس. في المقر الرئيسي لشركة توزيع الكهرباء والغاز الجزائرية. تم عقده بحضور مراد عجيل ، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي (CEO) لشركة سونلغاز بالإضافة إلى عدد كبير من المديرين التنفيذيين للمجموعة الصناعية المذكورة. ناقشوا معًا خطة للتعاون المستدام لجلب القوة الكهربائية إلى إيطاليا وإسبانيا.

في هذا الصدد ، ستقوم مجموعة سونلغاز ، في الأشهر المقبلة ، بتركيب كابل بحري. وسيصاحب خط أنابيب ميدغاز MEDGAZ الغازي الذي ينقل الغاز الجزائري إلى إسبانيا. وهذا واضح أيضًا من البيان الصحفي المعني. وفقًا لما ذكره الرئيس التنفيذي لشركة سونلغاز، فإن هذا المشروع الجديد ، قيد التطوير حاليًا ، سيسمح بنقل كميات كبيرة من الكهرباء ، تصل إلى 9000 ميجاوات (MW).

كما تعتزم سونلغاز تعزيز علاقاتها مع الحكومة الإيطالية من أجل خدمة مصالح البلدين. لذلك يتوقع مسؤولوها إنشاء كابل جديد ثانٍ ، في أقرب وقت ممكن ، مع خط أنابيب الغاز اينريكو ماتي Enrico Mattei ، والذي يُطلق عليه أيضًا خط أنابيب عبر البحر الأبيض المتوسط. الذي يربط الجزائر بإيطاليا عبر تونس. كما أشارت المجموعة الصناعية نفسها إلى أنها تخطط لإنتاج 22 ألف ميجاوات من الكهرباء الخضراء ، أي من الموارد المتجددة ، بحلول عام 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *