الرئيسية / منوعات / حملة مغربية غريبة ومسعورة تدعوا لمقاطعة التمور الجزائرية في رمضان!

حملة مغربية غريبة ومسعورة تدعوا لمقاطعة التمور الجزائرية في رمضان!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ حملة أقل ما يقال عنها أنها غريبة أطلقها عدد لا بأس به من مستخدمي الإنترنت من المغرب، فحواها الضغط لمقاطعة التمور الجزائرية في المغرب.

وبالفعل، فإن الهاشتاغ الذي يشجع المغاربة على مقاطعة التمور من الصحراء الجزائرية يهيمن على الفضاء الأزرق في المغرب. وبحسب وسائل الإعلام فإن هذه الحملة تهدف إلى الترويج لاستهلاك التمور المغربية بدل التمور الجزائرية على وجه الخصوص، خلال شهر رمضان المبارك الذي سيبدأ قريبًا جدًا.

وعن الأسباب الحقيقية لهذه الحملة المسعورة أوضح مصدر إعلامي أن هذه الخطوة التي يتخذها المواطنون المغاربة تقوم على أكثر من سبب. من بينها كما يدعون “إنصاف المزارعين المغاربة في واحة فجيج”، لأن هؤلاء لم يتمكنوا من زراعة التمور الخاصة بهم على الحدود الجزائرية المغربية.

بالإضافة إلى ذلك ، سلط مستخدمو الإنترنت الضوء أيضًا على سببين آخرين لحملة المقاطعة هذه. فمن ناحية يبرر بعضهم أنها مشعة بسبب التجارب الفرنسية في هذا الصحراء الجزائرية إبان حرب التحرير. ومن ناحية أخرى بحجة أن هذه التمور مسقية من مياه الصرف الصحي.

والخلاصة فإن كل هذه أسباب وهمية هي من صنع خيال هؤلاء المرضى. وسواء كان السبب هذا أو ذاك فإن شهرة التمور الجزائرية تبلغ الآفاق عالميا خصوصا نوعية دقلة نور، التي بلغت شهرتها أوروبا وأمريكا سواء من ناحية المذاق أو ناحية فائدتها وقيمتها الغذائية.

تعليق واحد

  1. حتا حنا الجزائرين نعارضو المغاربة 🇧🇩🇲🇦 لاستهلاكهم التمر ديالنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *