الرئيسية / منوعات / الجزائر ستصبح من كبار مصدري الفوسفات في العالم وستتفوق على المغرب!

الجزائر ستصبح من كبار مصدري الفوسفات في العالم وستتفوق على المغرب!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ الشائع في منطقة شمال أفريقيا أن المغرب يحتوي على ثروة كبيرة من الفوسفات في العالم، لكن الشائع أيضا أن جزء كبيرا من هذه الثروة ينهبها المغرب من الصحراء الغربية المحتلة. الآن سيكون للجزائر مكانة أولى في العالم في انتاج هذه المادة بعد الشراكة مع الصين.

إذا رسميا وقعت الجزائر والصين اتفاقية لتطوير وانتاج مادة الفوسفات. سيسمح هذا المشروع الجزائري الصيني الضخم للجزائر بمنح نفسها مكانة بين أحد أكبر المصدرين الرئيسيين للفوسفات في العالم.

وبالفعل ، هذا ما أعلنه المدير العالم لمجمع سوناطراك ، توفيق حكار ، يوم الثلاثاء 22 مارس. في الواقع ، تحدث المدير عن مشروع الفوسفات المتكامل (PPI) بالتعاون مع شريكه الصيني. سيؤدي هذا إلى وضع الجزائر في عالم اقتصادي آخر. وقال سنكون من “أكبر الدول المصدرة للأسمدة”.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن هذا المشروع الضخم يجمع بين المجموعتين الجزائرية أسميدال (شركة تابعة لسوناطراك) ومناجم الجزائر (منال). والشركات الصينية Wuhuan و Tian’an. بالإضافة إلى ذلك ، فإن الشركة المذكورة تسمى “الشركة الجزائرية الصينية للأسمدة (ACFC)”. وهكذا ، فإن التعاون الجزائري الصيني هو إلى حد كبير لصالح الجزائر التي تمتلك 56٪ من الأسهم. هذا مقابل 44٪ للصين.

الشركة الجزائرية الصينية للأسمدة: إنشاء هذه الشركة لإنتاج وتطوير مادة الفوسفات سوف يظم أربع (04) ولايات في شرق الجزائر. وقال مسؤول سونطراك الأول إنه سيؤثر بالتالي بشكل غير مباشر على ما يصل إلى سبع ولايات. ويتضمن المشروع المذكور أيضًا مشاريع البنية التحتية ذات الصلة اللازمة لدعم PPI. أي استثمار ما بين 5 و 6 ملايين دولار.

يشار إلى أن الجزائر تنتج حاليا قرابة 3 ملايين طن من اليوريا. وهكذا ، مع هذا المشروع الجديد ، ستضاعف الجزائر طاقة إنتاجها التي سترتفع الى 6 ملايين طن من منتجات الفوسفات سنويا. وفي ضوء هذه التصريحات ، أشار الرئيس التنفيذي لمجموعة أسميدال محمد إلى أن جزءًا كبيرًا من إنتاج الفوسفات سيوجه نحو التصدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *