الرئيسية / سياسة / عكس ما أراده المخزن: بلينكن لم يشر ولا مرة الى اعادة فتح أنبوب الغاز مع المغرب.

عكس ما أراده المخزن: بلينكن لم يشر ولا مرة الى اعادة فتح أنبوب الغاز مع المغرب.

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ كشف مصدر دبلوماسي جزائري في تصريح للشروق نيوز عن أهم النقاط التي تضمنتها الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الى الجزائر والمتعلقة اساسا بالعلاقات الثنائية وملفات الطاقة، الحرب في اوكرانيا، الصحراء الغربية. وقال مصدرنا أن المحادثات مع الجانب الأمريكي جرت في جو ودي وبناء.

وعكس ما تم الترويج له في الصحافة المغربية، بخصوص موضوع اعادة تشغيل أنبوب الغاز الذي يربط الجزائر باوروبا مرورا بالمغرب، نفى مصدرنا أن يكون هذا الموضوع مدرج ضمن أجندة الزيارة ولم يتم التطرق الى هذا الموضوع لامع بلينكن ولا مع نائبته شيرمان. وقال المصدر: “نفس الكلام قيل بخصوص الزيارة التي ادتها ويندي شيرمان الى الجزائر، فوزير الخارجية الأمريكي بلينكن لم يشر ولا اشارة واحدة في أي وقت من الأوقات إلى إعادة فتح خط أنابيب الغاز ، على عكس التكهنات التي نقلتها بعض الصحف المغربية”.

في ذات الموضوع، كشف نفس المصدر ان كاتب الدولة الأمريكي تقدم بشكره للجزائر على التزامها واحترامها للعقود المبرمة مع شركائها في مجال الطاقة، كما ابدى المسؤول الأمريكي، حسب مصدرنا، أمل بلده في العمل مع الجزائر بهدف الاستثمار في استخراج النفط.

اما فيما يتعلق، بملف الصحراء الغربية، يقول مصدرنا، ان بلينكن جدد موقف بلاده الداعم للعملية السياسية للأمم المتحدة “وكذلك جهود المبعوث الشخصي ستافان دي ميستورا”. وفيما يتعلق بالوضع في اوكرانيا، اكد الدبلوماسي الجزائري انه تم مناقشة الجانب الإنساني للأزمة وتأثيرها على قضايا الأمن الغذائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *