الرئيسية / رياضة / رسميا عودة ديلور للخضر والخوف الكبير من رد فعل الجماهير الجزائرية هل ستقبله!

رسميا عودة ديلور للخضر والخوف الكبير من رد فعل الجماهير الجزائرية هل ستقبله!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ طرد آندي ديلور من المنتخب الجزائري لعدة أشهر ، عقب طلبه أخذ استراحة لتكريس نفسه لناديه نيس، وسيعود آندي ديلور قريباً إلى قائمة الخضر. وكان المدرب جمال بلماضي قد أعلن أيضا ، في يونيو الماضي ، عن إمكانية استدعاء مهاجم نيس.

“ستعود الأمور إلى طبيعتها بمرور الوقت بالنسبة لديلور. لقد كان مثاليًا عندما كان معنا ، إنه مجرد منصب كان لديه فيما يتعلق بالاختيار. ما حدث لم يكن مقبولا بالنسبة لنا. الآن ، ظهرت عناصر أخرى ، ستتاح له الفرصة للتحدث عنها”. يقول جمال بلماضي

مصالحة مختومة مع جمال بلماضي: يبدو أن المصالحة مختومة بشكل نهائي بين الرجلين. وأكد مهاجم نيس النبأ يوم الجمعة 8 يوليو. “تحدثنا مع المدرب. كان ضروريا. أنا تحت تصرفه مرة أخرى. وقال في مقابلة مع صحيفة نيس ماتين اليومية الإقليمية “سأعرف قريبًا ما إذا كنت سأجد رفاقي في نيس (عطال ، بوداوي ، الإبراهيمي)”.

وهكذا فإن كل شيء يوحي باستدعاء اللاعب للمنتخب الجزائري ابتداء من المعسكر التدريبي المقبل المقرر في سبتمبر المقبل. ومع ذلك ، فإن السؤال الذي يطرحه أكثر من واحد هو حول الاستقبال الذي سيتم تحضيره له. هل سيتم استقبال آندي ديلورت بشكل جيد من قبل أنصار الخضر؟

أندي ديلورت القرار الذي أثار غضب الرأي العام الجزائري: لا بد من القول إن قرار مهاجم مونبلييه السابق لم يكن على الإطلاق على ذوق كثير من مشجعي المنتخب الجزائري. آندي ديلو ، الذي أعلن في أكتوبر 2021 عن رغبته في وضع الاختيار “بين قوسين” ، لتكريس نفسه لناديه نيس ، الذي انضم إليه للتو ، تعرض لانتقادات شديدة في الجزائر.

لقد تعرض بالفعل للنقد على شبكات التواصل الاجتماعي بعد هذا الإعلان. جمال بلماضي وبعض زملائه في الفريق لم يرأفوا به. ومع ذلك ، فقد تغيرت أشياء كثيرة منذ ذلك الحين. وتعرض هجوم المنتخب الجزائري لانهيار أكسبه إقصاء مبكرًا في كأس إفريقيا للأمم ، ثم في المباراة الفاصلة لكأس العالم بعد سيناريو قاس ضد الكاميرون.

طالب المؤيدون بعودة آندي ديلور: ثم ارتفعت الأصوات للمطالبة بعودة آندي ديلور الذي كان يتألق بشكل كبير مع ناديه نيس، بينما كان المهاجمان المختاران ، إسلام سليماني وخاصة بغداد بونجاح ، لا يزالان يبحثان عن بعضهما في ناديهما.

وهذا يعني باختصار أن هذه العودة كانت منتظرة بفارغ الصبر من قبل بعض المؤيدين بينما لا يزال البعض الآخر يرى عكس ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *