الرئيسية / سياسة / 5 شركات اسبانية كبرى تغلق أبوابها نهائيا بالجزائر!

5 شركات اسبانية كبرى تغلق أبوابها نهائيا بالجزائر!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ قامت خمس شركات إسبانية بإيقاف نشاطها في الجزائر. إليكم آخر الأخبار ليوم الاثنين 07 نوفمبر 2022.

في الواقع ، لا يزال بعض رجال الأعمال من فالنسيا بإسبانيا يشكون من ركود تجارتهم في الجزائر. وهذا بعد خمسة أشهر من تعليق الجزائر لمعاهدة الصداقة والتعاون وحسن الجوار مع هذا العضو في الاتحاد الأوروبي. ولهذا قررت خمس شركات إسبانية دق ناقوس الخطر وإيقاف نشاطها نهائيا في الجزائر.

ووفقًا لوسائل الإعلام الإسبانية ، فإن الوضع كارثي للعديد من الشركات. وبعضهم يخططون بالفعل للإغلاق. علاوة على ذلك ، تقدر مجموعة مصدري ARVET أن جزءًا من السوق قد فُقد بالفعل بشكل نهائي.

على سبيل المثال ، في عام 2021 ، صدرت الشركات الإسبانية 416 مليون إلى الجزائر. وهذا ضعف ما تم تصديره في العام السابق. لكن كل شيء تغير منذ يونيو الماضي. كما ذكرت صحيفة النهار الجزائرية في عددها الأخير.

يتحدث المسؤول الإسباني سلفادور سيرانو. وهو عضو في ARVET ومدير شركة Bombas Ideal ، وهي شركة كانت تصدر إلى الجزائر حتى الصيف الماضي. عن الوضع الصعب الذي تمر به بعض الشركات الإسبانية في الجزائر.

وتحدث المتحدث نفسه عن “حالة عدم يقين كاملة” أدت بالشركات الإسبانية إلى التخلي عن السوق. نتيجة لذلك ، يبحث العديد من هؤلاء بالفعل عن منافذ بيع لمنتجاتهم في الأسواق الدولية الأخرى. ويؤكد سلفادور سيرانو ، في الوقت نفسه ، أن السياق الصعب هو الذي أدى إلى هذه الأزمة.

عدد كبير من رجال الأعمال يندمون على خسارة الجزائر التي كانت مثل الخبز المبارك بالنسبة لهم. كما طالبوا مرة أخرى الحكومة الإسبانية بمحاولة إعادة العلاقات مع الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *