الرئيسية / سياسة / المخزن المغربي يقود حملة كذب ضد الجزائر بسبب الخوف من انظمامها لبريكس!

المخزن المغربي يقود حملة كذب ضد الجزائر بسبب الخوف من انظمامها لبريكس!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ يبدوا أم المخزن المغربي قد أصابه الرعب والفزع والخوف بمجرد إعلان الجزائر تقديم طلب رسمي للانضمام إلى تحالف بريكس BRICS، حيث بدأت أذرعه الإعلامية حملة تضليل على منصات التواصل، بضخ كم كبير، من الأخبار الزائفة، حول رفض ملفها، واللافت أن نفس الحسابات التي قادت حملات ضد القمة العربية، تلقفت هذه القضية أيضا.

وزعم أصحاب هذه الحملة أن مجموعة بريكس رفضت الطلب، دون ذكر مصدر المعلومة، وبالبحث عن أي تصريح أو بيان يؤكد هذه الإشاعات، يتبين أنه لا وجود لهذه المعلومات.

وعكس ذلك، فإن إعلان الجزائر منذ أشهر رغبتها في الانضمام إلى مجموعة بريكس، قوبل بترحيب من قبل روسيا والصين، حتى قبل تقديم الطلب الرسمي.

وبالرجوع إلى الوراء، تبين أن نفس الحسابات التي قادت حملات ضد القمة العربية، وأغلبها تابعة لذباب النظام المغربي، تروج لهذه الأخبار الزائفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *