الرئيسية / سياسة / رعب في المغرب: هذا موعد مناورات درع الصحراء الجزائرية-الروسية المنتظرة في بشار!

رعب في المغرب: هذا موعد مناورات درع الصحراء الجزائرية-الروسية المنتظرة في بشار!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ سيبدأ قرابة 200 جندي نصف جزائري ونصفهم روسي تدريبات درع الصحراء لمكافحة الإرهاب. وستنظم أول عملية برية مشتركة على التراب الجزائري في غرب البلاد بالقرب من المغرب.ك، حسب ما أورد موقع سبوتنيك الروسي المعروف!

هذا وتطلق روسيا والجزائر مناورات درع الصحراء 2022 التي تجمع ما يقرب من 200 جندي من قوات مكافحة الإرهاب الروسية والجزائرية في منطقة بشار ، على بعد حوالي خمسين كيلومترًا من الحدود المغربية. وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية قد شددت في وقت سابق على أن هذه المناورات المشتركة المقرر إجراؤها في الفترة من 16 إلى 28 نوفمبر تشرين الثاني لا تستهدف “أي دولة ثالثة”.

وستجرى المناورات في قاعدة حماغير. وستكون هذه هي المرة الأولى التي يتدرب فيها جنود من البلدين معا على الأراضي الجزائرية لمحاكاة “بحث وتدمير الجماعات الإرهابية”.

وفي سبتمبر ، شارك جنود جزائريون في مناورات فوستوك 2022 في المنطقة العسكرية الشرقية الروسية. وفي أكتوبر ، رست مفرزة من السفن الحربية الروسية في ميناء الجزائر لإجراء مناورة مشتركة مع القوات البحرية الوطنية.

وكانت قد جرت أولى المناورات المشتركة التي قام بها جنود البلدين في أكتوبر 2021 في ساحة تدريب تارسكوي في أوسيتيا الشمالية (القوقاز).

وتسير الاتصالات العسكرية بين الجزائر وروسيا جنبًا إلى جنب مع تسريع التعاون الصناعي. حيث أصبحت الجزائر أكبر مستورد للأسلحة الروسية في العالم. وبحسب الصحافة الجزائرية ، يجري الإعداد لعقد ضخم بمبلغ يزيد عن 11 مليار دولار.
ومن بين عمليات الاتفاق يمكن أن تكون الطائرة المقاتلة الشبح من الجيل الخامس ذات المحرك الواحد ، Sukhoi Su-75 “Checkmate”.

والروابط بين البلدين لا تقتصر على المجال العسكري والتجاري. حيث قالت وزارة الخارجية الجزائرية يوم الجمعة 11 نوفمبر لوكالة سبوتنيك إن زيارة الرئيس عبد المجيد تبون لروسيا يمكن أن تتم قبل نهاية العام الجاري وأن الاستعدادات “النشطة” جارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *