الرئيسية / منوعات / صور وتفاصيل جلسة الصلح بين وفد تيزي وز وعائلة جمال بن سماعين!

صور وتفاصيل جلسة الصلح بين وفد تيزي وز وعائلة جمال بن سماعين!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

هذه تفاصيل بقلم أحد أعياء القبائل، ممن قادوا فريق الصلح إلى مدينة مليانة، في يوم الأربعاء 17 محرَّم 1443 هـ / الموافق لـ 25 أوت 2021 مـ توجهنا في وفد من ولاية تيزي وزو إلى ولاية عين الدفلى.

ضمَّ الوفد رئيس لجنة الصلح الدكتور سعيد بويزري ومدير الشؤون الدينية، ومجموعة من أئمة الولاية، وممثلين عن قرى بلدية الأربعا ناث ايراثن، وبعض بلديات ولاية تيزي وزو.

في حدود العاشرة صباحا وعند مدخل مدينة مليانة استقبلنا مجموعة من الأئمة والأعيان بكل ترحابٍ وسرورٍ.

توجهنا مباشرة إلى بيت والد المـ.رحوم جمال بن اسماعيل حيث وجدناه رفقة عائلته في استقبالنا بحضور مجموعة من الأئمة والعلماء وبعض الأعيان وممثلي بعض الهيئات الرسمية

في جوٍّ إيماني سمَت فيه معاني الأخوة نشط مدير الشؤون الدينية الحاج لفقير اللقاء وبعد الافتتاح بالقرآن الكريم استمعنا لكلمة راقية معبرة من الدكتور سعيد بويزري ثم الدكتور إيدير مشنان ثم والد المرحوم وعمه مع كلمات لممثلي الأعيان والأئمة من الولايتين.

اتفق الجميع على إنكار الجـ.رم الشنيع، والتسامح لأجل إطفاء نار الـ.فتنة، وجمع الجزائريين على كلمةٍ سواءٍ.

تمَّ تسليم مبلغ 3 ملايير سنتيم لعائلة المرحوم، ثم دعي الجميع إلى مأدبة غداء إكراما للحضور وسادت فيها معاني التعارف والأخوة حيث تعارف الشيوخ مع الشيوخ والشباب مع الشباب.

وفي الأخير تم التوجه إلى مـ.قبرة مليانة والوقوف على قبـ.ر الشـ.هيد جمال وتمت قراءة آياتٍ من الذكر الحكيم والدعاء له بالرحمة والمغفرة.

وبعد أداء صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا خرج الوفد من مدينة مليانة مودعا أهلها وشاكرا لهم حسن مواقفهم وكرمَ ضيافتهم. نسأل الله تعالى أن يبارك في جهود جميع المصلحين وعلى رأسهم فضيلة الدكتور سعيد بويزري، وأن يحفظ بلدنا الجزائر، وأن يجعله واحِداً مُوَحَّداً مُوَحِداً ، ويوفق أهل الخير والصلاح فيه ، ويمنع كيد الكائدين ومكر الماكرين به.

كتبه : نورالدين لعموري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *