الرئيسية / سياسة / رعب في المغرب من قرار أوروبي سيصدر يوم 29 سبتمبر!

رعب في المغرب من قرار أوروبي سيصدر يوم 29 سبتمبر!

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ يبدوا أن النظام المغربي قد قدر له أن يعيش الأزمات الواحدة تلوى الأخرى، بسبب احتلاله للصحراء الغربية، هذا وكشف المبعوث الخاص لدول المغرب العربي والصحراء الغربية عمار بلاني، أن النظام المغربي مرعوب من قرار أوروبي سيصدر يوم 29 سبتمبر الجاري حول اتفاقيتين أبرمهما الإتحاد مع المغرب دون موافقة البوليساريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي.

وقال بلاني في تصريح للشروق نيوز الجزائرية، أن المسؤولين المغاربة يعرفون أن المحكمة الأوروبية ستلغي الاتفاقيتين وقد فقدوا أعصابهم بسب ذلك، والدليل المقالات الصحفية التي تنشر حول هذا الموضوع بطلب منهم.

وأضاف عمار بلاني أن جبهة البوليساريو وهي الممثل الشرعي لم تعط موافقتها على إبرام هذه الاتفاقيات، مؤكدا أن المغرب يجني 500 مليون يورو سنويا من الاتفاقيتين غير الشرعيتين.

وأشار المتحدث إلى أن هذا الإلغاء هذا القرار سوف يتسبب في إحداث أزمة دبلوماسية خطيرة في العلاقات بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي وهذه الفرضية تشل المسؤولين المغاربة.

هذا وفي السياق نفسه أكد أبي بشراي البشير، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو المكلف بأوروبا والاتحاد الأوروبي أن الشعب الصحراوي ينتظر أحكام المحكمة الأوروبية المتعلقة باتفاقيته مع المغرب بكل ثقة، ففي بيان صادر عن جبهة البوليساريو أكد المتحدث بأن الجبهة منذ نشأتها أسست النضال الوطني التحرري للشعب الصحراوي على إحترام القانون الدولي كشرط لضمان السلام في العالم”.


وأشار البيان إلى أن محكمة العدل الأوروبية حددت تاريخ 29 سبتمبر في حدود الساعة 11 صباحا موعدا لإصدار أحكامها بشأن الطعون التي أودعتها الجبهة ضد الاتفاقات غير الشرعية التي تضم الصحراء الغربية المحتلة، المبرمة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب.

وأشار البيان إلى أن محكمة العدل الأوروبية حددت تاريخ 29 سبتمبر في حدود الساعة 11 صباحا موعدا لإصدار أحكامها بشأن الطعون التي أودعتها الجبهة ضد الاتفاقات غير الشرعية التي تضم الصحراء الغربية المحتلة، المبرمة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب.

وأوضح البيان أن المحكمة كانت قد خصصت جلستين علنيتين في 2 و 3 مارس 2021، لمناقشات معمقة لجميع جوانب القضية بحضور جبهة البوليساريو بصفتها المدعي والمدعى عليه مجلس الإتحاد الأوروبي، المدعوم من قبل المفوضية الأوروبية.

وقد سبق لذات المحكمة أن أصدرت في ديسمبر 2016 وفيفري 2018 أحكاما بالغة الأهمية، تقضي بأن اتفاقية الشراكة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب لا تنطبق على الصحراء الغربية لأن الإقليم الصحراوي له وضع منفصل ومتميز عن المملكة المغربية، وبأن الشعب الصحراوي لم يعطي موافقته على تطبيق هذه الاتفاقية على أراضيه الوطنية.

وأضاف البيان أنه ردا على الاتفاقيتين، وجهت جبهة البوليساريو نداءين لإلغاء قرارات مجلس الإتحاد الأوروبي بالموافقة على هذه الاتفاقيات غير القانونية، التي أبرمت دون موافقة من الشعب الصحراوي بصفته صاحب السيادة الحصرية.

المصدر: الشروق اليومي الجزائرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *